الأخبار

مصر تشتعل.. قصة شقيقة شيرين عبدالوهاب «المزيفة».. ادعاء فتهديد ثم اعتذار

القاهرة : توب سينما

أثارت مستخدمة لتطبيق تيك توك في مصر جدلاً واسعاً في الساعات الماضية، بعدما قدّمت نفسها لمتابعيها على أنها شقيقة المطربة شيرين عبدالوهاب.

وزعمت الفتاة وتُدعى “منيرة” بحسب ما نقلته وسائل إعلام محلية، أنها شقيقة شيرين عبدالوهاب خلال مقطع فيديو، مدعية أن المطربة المصرية تخلت عنها وعن والدتها.

وقوبل مقطع الفيديو المتداول بتفاعل واسع من جانب رواد مواقع التواصل، ما استفز محمد عبدالوهاب، شقيق الفنانة المصرية، للرد عبر حسابه الشخصي في فيسبوك.

رد شقيق شيرين

وقال “محمد” في منشوره: “حسبي الله ونعم الوكيل.. كما ترون أناسا مرضى وحقودين، وآخرين مقرفين ويملؤهم الغل ومصائب تنهال علينا، وأناسا قسما بالله لا علاقة لنا بهم.. هو مستنقع قذر.. تخلصنا من لوسي وأتت توتي.. وأناس لا تعرفنا تقول علينا كلاما كله افتراء ما يعلم به إلا الله”.

وأضاف: “الآن واحدة تقول إنها أختنا من الأم، وغدا أخرى ستقول إنها أختنا من طرف الأب، وبعدها نجد إخوتنا في الرضاعة كذلك.. هي ضوضاء لن تنتهي، ولا أعرف على من أقول حسبي الله ونعم الوكيل، هل على هؤلاء الناس أم على من وضعنا في هذا الموقف رغما عنا”.

وختم “محمد” منشوره: “سنقدم بلاغا رسميا ضد (هذه المريضة) حتى نعرف ما حكايتها ومن وراءها”.

اعتذار
مع الانتشار الواسع للمقطع، وتفاعل شقيق شيرين معه بشكل حاد، قدمت “منيرة” اعتذاراً عما بدر منها في الفيديو المثير للجدل.

وقالت “منيرة” في مقطع فيديو جديد: “نحن شعب بطبيعتنا نحب الدعابة، لكني لم أشهّر بشيرين نهائياً، من شهّر بها كل من شاهد وشارك الفيديو من قبل أن يتأكد من صحته”.

ووجهت “منيرة” حديثها لشيرين قائلة: “يا شيرين حقك عليّ.. أنا كنت أمزح والناس تناولت الفيديو بجدية وأرادوا أن يحدثوا قلقا”.

إعلان ممول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى