وثايقي و منوعات

في ذكرى وفاتها.. هذا ماقالته الفنانة ام كلثوم لحارس المقبرة

متابعات توب سينما

بالرغم من غيابها لسنوات عديدة إلا أنها لا تفارق الشعب المصري بل والعربي ليله واحدة ؛ فما زال المئات يسمعون ويدندنون أغاني كوكب الشرق أم كلثوم، وما زالت أغانيها في المقاهي وفي الراديو وفي التلفاز نستمع إليها بكل حب وفخر بأن هذا الصوت العظيم هو صوت مصري أصيل، فأم كلثوم حاضرة دائمًا صوتًا وفنًا وغائبة جسدًا فقط.
الغريب أن رغم تيمة أغانيها التي تختلف كثيرًا عما يقدم في عصرنا الحالي سواء في الألحان أو الكلمات أو مدة الأغنية إلا أنها ترسخت وتوارثها الأجيال ولم تتوقف تلك الأغاني عند الجيل الذي عاصرها بل أمتدت لجيل الشباب الجديد الذي إن سمع أغنية لها بمحض الصدفة حتي تجده قد أدمن تلك الأغاني، ولم لا وهي أيقونة من أيقونات الفن المصري والعربي وفخر كبير لنا.
“لما أموت تدخلني جنب أمي وتقفل العين ماتفتحهاش علينا تاني أبدًا” كان لأم كلثوم قبل وفاتها وصية اعتبرها البعض غريبة نوعًا ما، فقبل وفاتها كانت قد أشترت أم كلثوم مقبرة بالبساتين وكانت أول من دفن في تلك المقبرة هي والدتها، وقبل وفاتها بوقت قصير وعندما كانت تمر أم كلثوم من المقابر أوصت حارس المقبرة بتلك الوصية أنها عندما تتوفي تدفن بجوار والدتها وألا يقوم أحد بفتح العين عليهم مرة ثانية، رحمة الله عليها ستظل تعيش بيننا إلى الأبد

إعلان ممول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى