كرتون

حقيقة شرشبيل وقرية السنافر

 

متابعات : توب سينما

أن شرشبيل في الحقيقة ليسَ هو الرجل الذي يمثل الجانب السيء و الشرير في كرتون الطفولة “السنافر” ، و هذه أكثر الروايات تداولًا حول القصة ، فَشرشبيل كان مُجرد كاهن فقير يعيش في كنيسة اسمها “برج الجرس الأسود” و القط الذي معهُ هو عزرائيل ويتبع شرشبيل للقضاء على الشر
حيثُ يُقال أن السنافر الرئيسية كانت تمثل الخطايا السبع المميتة:

(الشهوة/الغرور/الشراهة/الغضب/ الجشع/ الحسد/الكسل)
و التي معروفة أيضًا باسم الذنوب “الكاردينالية” وهي تصنيف لِمعظم شرور النفس البشرية مخبأة في كائنات زرقاء لطيفة ، أما بابا سنفور كان يرتدي اللون الاحمر لأنهُ هو رأس كُل الذنوب القا×تلة .. أي أنهُ الشيطان !

و على حسب هذه الرواية فَالسنافر كانت أرواح غابات شريرة تتكاثر في أيام إكتمال القمر بالتعاويذ السحرية ، و البراءة الظاهرة هي مُجرد زي لإخفاء الشر على الأرض.

إعلان ممول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى