الأخبار

اول تصريح للممثلة التونسية هند صبري بعد فوز فيلمها بهذه الجائزة

متابعات: توب سينما

عبرت الفنانة هند صبري عن سعادتها بفوز فيلمها التونسي “بنات ألفة” بجائزة سيزار الفرنسية العالمية مؤكدة أن هذه الجائزة لها قيمة فنية كبيرة عندها، وأنها تُعتبر بمثابة الأوسكار الفرنسي وواحدة من أهم الجوائز السينمائية في العالم.

وذلك بعدما تم عرض الفيلم عالميًا في المسابقة الرسمية لمهرجان كان السينمائي الدولي، كما سبق وترشح للقائمة النهائية في جائزة أوسكار أفضل فيلم وثائقي وهي القائمة التي ضمت اربعة أفلام أخرى معه.

كما فاز بجائزة الشرق لأفضل فيلم وثائقي في مهرجان البحر الأحمر، أيضاً توج بجائزة أفضل فيلم وثائقي بمهرجان جوثام الدولي.

الفيلم بطولة النجمة هند صبري وإخراج وتأليف كوثر بن هنية وإنتاج حبيب عطية ونديم شيخ روحه، وتم تصويره في تونس العام الماضي.

وهو عبارة عن فيلم داخل فيلم مستمد من قصة حقيقية لسيدة اسمها الفة لديها اربع بنات وكيف ترى المخرجة والمؤلفة حياة هذه السيدة سينمائيا بطريقة تجمع بين الوثائقي والدراما كأنه فيلم وثائقي عن الفيلم نفسه.

ومن المتوقع أن تسافر النجمة هند صبري لحضور فعاليات حفل توزيع جوائز الاوسكار العالمية في هوليود يوم 10 من مارس المقبل.

كوثر بن هنية مخرجة تونسية ولدت بسيدي بوزيد وتابعت دراستها في الإخراج السينمائي بمعهد الفنون والسينما في تونس العاصمة وفي جامعة “لا فيميس” بباريس لتلتحق سنة 2005 بكلية كتابة السيناريو في المعهد نفسه في باريس.

وقدمت فيلمها القصير الأول “أنا وأختي والشيء” وفي سنة 2010 الفيلم الوثائقي “الأئمة يذهبون إلى المدرسة” وتشارك عام 2013 في عديد المهرجانات بفيلم قصير هو “يد اللوح” الفائز بأكثر من عشر جوائز منها التانيت الذهبي من ايام قرطاج السينمائية. أما فيلمها الطويل الأول “شلاط تونس” فقد أفتتح في مهرجان كان قسم الأسيد و حاز على عديد الجوائز العالمية.

ومثل فيلمها الرجل الذي باع ظهره تونس في قسم نظرة ما بمهرجان كان وفي منافسات الأوسكار. وفازت بوسام فارس الفرنسي عام 2016

إعلان ممول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى