تقارير

الفيلم الهندي الذي أبكي الملايين

 

تقرير : توب سينما

 

لم تعرف الهند الشهره العالمية والبعد عن الفانتازيا الا عندما صنع المخرج الفذ (محبوب خان) فيلمه (امنا الهند) (mother of lndia) هذا الفيلم الملحمي الذي رد به علي افتراءات الغرب ضد الثقافه الهنديه في طابعها الروحي والبشري..

وضع المخرج محبوب خان بفيلمه “أمنا الهند” على خارطة السينما العالمية بجدارة، حيث يعد أحد أعظم أفلام بوليوود على مر التاريخ وأغلاها وأكثرها تحقيقاً للأرباح في وقتها، وهوالفيلم الهندي الأول الذي يترشح لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم بلغة أجنبية في 1958، والتي خسرها بفارق صوت واحد.الفيلم درامي ملحمي من إنتاج عام1957، بطولة نرجس، سونيل دوت، راجندرا كومار، وراجاز كومار.

 

تدور احداث الفيلم حول امرأة قروية تدعى رادها،هجرها زوجها وقررت ان تناضل وتكافح من أجل تربية أبنائها ضد الفقر والمرابين الذين يقرضون الفلاحين بفوائد ضخمة من أجل الاستيلاء على أراضيهم. استغل مرابي القرية جهل أبناءها بالقراءة والكتابة واستولي علي ارضهم وعندما غمرت السيول القرية فقدت احد ابناءها الذي جرفه السيل واصبح الاخر زعيم عصابه لاسترداد ارضه من المرابي.

قرر اهل القريه مغادرتها بعد ان غمرها السيل الا انها اقنعتهم بالبقاء لتعمير القريه من جديد وعلى الرغم من الصعوبات التي واجهتها إلا أن رادها تعكس قيمًا أخلاقية عالية وما يعنيه أن تكون أمًا مثاليه للمجتمع من خلال التضحية بالنفس..

إعلان ممول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى